منتديات طريق التعليم
منتديات طريق التعليم

تعليمي - اسلامي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الخيوط الكرد السحب التي خيوط ماكينة الطرف انواع التمشيط ماكينات الشد الخيط النسيج تعريف الغزل المثلثات المفتوح الحديثة حسابات البرم جهاز ترقيم الحلقي
المواضيع الأخيرة
» https://bits2u.com/؟ref=63291
الأحد نوفمبر 26, 2017 7:53 pm من طرف Admin

» موقع اعلاني للربح
الأحد مايو 07, 2017 7:27 pm من طرف Admin

» معدات الغزل مضغوط
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 4:56 pm من طرف gamal eladl

»  اجمل مقطع للشيخ عبد الباسط عبد الصمد خشوع ومبكي جداا
الأحد نوفمبر 20, 2016 7:55 pm من طرف Admin

» تلاوة الشيخ عبدالباسط عبدالصمد فى عزاء الرئيس السادات
الأحد نوفمبر 20, 2016 7:52 pm من طرف Admin

»  فيديو نادر لعبد الباسط يبكي من خشية الله ويتماسك- Quran Muslim Video
الأحد نوفمبر 20, 2016 7:49 pm من طرف Admin

» كاميرات مراقبة
الأحد أكتوبر 23, 2016 10:38 am من طرف emansayed

» عمرو بن العاص ( محرّر مصر من الرومان )
الجمعة أبريل 29, 2016 12:01 pm من طرف Admin

»  عمّار بن ياسر ( رجل من الجنة..!! )
الجمعة أبريل 29, 2016 11:59 am من طرف Admin

ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 (29)سورة العنكبوت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 567
تاريخ التسجيل : 15/03/2013

مُساهمةموضوع: (29)سورة العنكبوت   الجمعة أكتوبر 24, 2014 7:02 pm

[size=32](29)سورة العنكبوت[/size]
[size=32]هدف السورة: جاهد الفتن[/size]
سورة العنكبوت مكيّة وتدور آيات السورة حول الفتن وسنّة الإبتلاء في هذه الحياة وقد نزلت في وقت كان المسلمون يتعرضون في مكة لأقسى أنواع المحنة والشدّة. فالإنسان معرّض لأن يفتن في كثير من الأمور كفتنة المال والبنين والدنيا والسلطة والشهوات والصحة والأهل وهذا من تدبير الله تعالى ليبلوا الناس أيهم أحسن عملا وليعلم صدق العباد وليختبرهم في إيمانهم وصدقهم.
تبدأ السورة الكريمة تتحدث بصراحة عن فريق من الناس يحسبون الإيمان كلمة تقال باللسان فإذا نزلت بهم محنة انتكسوا إلى جحيم الضلال وارتدوا عن الإسلام تخاصاً من عذاب الدنيا وكأن عذاب الآخرة أهون. (أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ) آية 2 وكذلك تأتي الآية الأخيرة في السورة (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ) آية 69، تتحدث عن الفتن وكأن في ذلك إشارة إلى أن الفتن مستمرة في حياة الناس
عرض الفتن التي قد يمتحن الله تعالى بها الخلق وذكر كيفية مجاهدتها
استعراض قصص الأنبياء وكيف واجهوا الفتن وجاهدوها ابتداء من فتنة سيدنا نوح عليه السلام في قومه وقد ذكرت الآيات مدة لبث نوح في أهله لتأكيد استمرار الفتن على مرً العصور، ثم تتحدث الآيات عن فتنة سيدنا ابراهيم عليه السلام ثم لوط وشعيب وتحدثت الآيات عن بعض الأمم الطغاة المتجبرين كعاد وثمود وقارون وهامان وغيرهم مع ذكر ما حلّ بهم من الهلاك والدمار. وفي هذ القصص كلها دروس من المحن والابتلاء تتمثل في ضخامة الجهد الذي يبذله الأنبياء وضآلة الحصيلة فما آمن مع نوح إلا قليل.
تختم السورة (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ) آية 69 ببيان جزاء الذين صبروا أمام المحن وجاهدوا بأنواع الجهاد النفسي والمالي ووقفوا في وجه المحنة والابتلاء.
لماذا سميّت السورة بـ (العنكبوت)؟: (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاء كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) الآية 41 ضرب الله تعالى لنا هذا المثل ليدلنا على أن مثلما تتشابك وتتعدد خيوط العنكبوت التي ينسجها كذلك هي الفتن في هذه الحياة متعددة ومتشابكة لكن إذا استعان العبد بالله فإن هذه الفتن كلها تصبح واهية كبيت العنكبوت تماماً، كيف؟ لأن الدراسات العلمية أثبتت مؤخراً حقيقة علمية أن ذكر العنكبوت ما إن يلقّح الأنثى حتى تقضي عليه وتقطعه ثم إذا كبر صغار العنكبوت يقتلون أمهم فهو بحقّ من أوهن البيوت اجتماعياً. فسبحان الذي يضرب الأمثال وهو العليم الحكيم. وومثل العنكبوت هنا على عكس الأمثلة التي ضربها تعالى في النمل والنحل. فالنمل عبارة عن أمّة منظمة دقيقة رمز التفوق الحضاري، أما النحل فضربه الله تعالى لنا مثلاً أنها لما أطاعت خالقها أخرج من بطونها العسل، سبحانه ما أعظم خلقه وما أحكم تدبيره.



وإلى لقاء إن شاء الله مع أهداف سورة الروم ..









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wael40093.ahlamontada.com
 
(29)سورة العنكبوت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طريق التعليم :: المنتدى الإسلامي :: اهداف ومحاور القرآن الكريم-
انتقل الى: